• ×

ممارسة الرياضة في عطلة نهاية الأسبوع فقط تقلل خطر الوفاة المبكرة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 أظهرت دراسة جديدة أن ممارسة الرياضة خلال عطلة نهاية الأسبوع فقط تقلل خطر إصابة الأشخاص بالأمراض وتخفض احتمالية الوفاة المبكرة، مثلها مثل ممارسة الرياضة بشكل يومي.
ووفقاً لشبكة «سي إن إن» الأميركية، فقد فحص فريق الدراسة بيانات أكثر من 350 ألف بالغ، والتي تم تسجيلها في قاعدة بيانات صحية في الفترة بين عامي 1997 و2013.
وشملت هذه البيانات النشاط البدني الأسبوعي للمشاركين، ومدته، والأمراض والمشكلات الصحية التي عانوا منها.
ووجد الباحثون أن ممارسة الرياضة لمدة 150 دقيقة أسبوعياً تساعد في مكافحة الأمراض وتقليل مخاطر الوفاة المبكرة.
وأكدوا عدم وجود فرق بين المزايا الصحية الناتجة عن القيام بالتمارين البدنية بشكل يومي، أو أدائها دفعة واحدة في عطلة نهاية الأسبوع.
وقال مؤلف الدراسة لياندرو ريزيندي، الأستاذ المساعد في علم الأوبئة في الجامعة الفيدرالية في ساو باولو بالبرازيل: «تشير نتائجنا إلى أنه حين يتعلق الأمر بالتمارين الرياضية، فإن مدة ممارستها أهم من توقيت ممارستها. فليس من المهم أن يتم أداؤها يومياً، بل الأهم هو القيام بقدر معين من النشاط البدني كل أسبوع».
تابع: «طالما أنك تقوم بـ150 دقيقة من التمارين كل أسبوع، فستكون أقل عرضة للأمراض والوفاة المبكرة».
وأضاف: «هذه أخبار جيدة بالنظر إلى أن ممارسة النشاط البدني في عطلة نهاية الأسبوع هو الخيار الأكثر ملاءمة لكثير من الناس بسبب انشغالهم طوال الأسبوع في أعمالهم».
وتم نشر الدراسة الجديدة في مجلة JAMA Internal Medicine.
ولطالما ربط الخبراء بين ممارسة التمارين الرياضية وانخفاض معدلات الإصابة بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم ومرض السكري والسمنة والاكتئاب وأمراض المفاصل وهشاشة العظام.

وكالات
بواسطة : admin
 0  0  41
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:37 مساءً السبت 24 سبتمبر 2022.