• ×

احذروا التخمة..!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
احذروا التخمة..!
تعديل نمط حياة المصابين بالأمراض المزمنة ضرورة صحية

إعداد: د. عبدالعزيز بن محمد العثمان

العناية بالغذاء بعد الصيام مهم للجميع ولكن هناك فئات تحتاج لرعاية خاصة وإعادة ضبط أوقات وجرعات الأدوية مع الأوقات الجديدة للطعام.

مرضى السكري: عليهم ضبط أوقات وكميات الطعام مع تقليل تناول السكريات والدهون بالذات في يوم العيد، ويتكرر في أيام العيد حالات إغماء السكري والسبب تناول السكريات بشكل أكبر من المعتاد بحيث لا تستطيع أدوية السكري التحكم في تلك الكميات الكبيرة، ولهذا أذكر مرضى السكري الذين يستخدمون حقن الأنسولين أن يراعوا أوقات تناول الغذاء، فمن الحالات التي رأيت شخص أخذ حقنة الأنسولين وذهب لمعايدة العائلة، ولكن طعام الغداء تأخر مما سبب له هبوطاً حاداً في السكر أدى إلى الإغماء وحادثة أخرى حدثت لطفل عمره تسع سنوات لديه سكري من النوع الأول المعتمد على الأنسولين، أخذ النسولين ولكن مع تناول الحلويات الكثيرة أدى لارتفاع السكر لديه وظهور أعراض الارتفاع في اليوم الثاني ولم يتوقع الأهل أن هذه أعراض ارتفاع السكر. تناول الفواكه والسلطات حل ممتاز لمرضى السكر لكون تلك الألياف تقلل من امتصاص السكر دفعة واحدة.

على مرضى السكري التقليل من تناول الخبز الأبيض والحبحب لارتفاع المؤشر الجلايسمي فيهما وتقليل تناول الكبدة، ولحم ظهر وبطن الأغنام لارتفاع الدهون فيها.

مرضى ارتفاع الضغط

من الأمور المهمة لمن يعانون من ارتفاع الضغط قياس الضغط باستمرار لأن ارتفاع أو انخفاض الضغط لا يكون له أعراض واضحة، وأفضل غذاء لمرضى ارتفاع الضغط هي حمية (داش)، وتتلخص في تناول الحبوب الكاملة (البر أو النخالة) من القمح أو الشعير أو الشوفان، وزيادة الخضروات والفواكه والبقول، تناول الأسماك مرتين في الأسبوع وتقليل اللحوم الحمراء والدهون والملح، وتناول كمية كافية من السوائل.

تناول المكسرات مفيد جداً بشرط ألا تكون مملحة. الالتزام بمواعيد تناول أدوية الضغط مهم جداً في أي وقت بالذات مع التغير في أوقات تناول الوجبات.

مرضى القلب والشرايين: مرضى القلب إذا كانوا منضبطين ببرنامج غذائي ولياقي صحي في رمضان يستفيدون كثيراً ربما أكثر مما يتوقعون ولهذا ننصحهم بالمحافظة على نمط الحياة الصحي الذي سيجنبهم بمشيئة الله أخطار أي مضاعفات صحية، وأفضل برنامج لهم هو تقليل كميات الطعام وبتقليل الدهون والملح وزيادة الأغذية الطازجة مثل السلطات والفواكه التي توفر لهم مضاجات اللأكسدة وكثير من العناصر الغذائية المهمة بالإضافة إلى زيادة الألياف الغذائية الموجودة في الحبوب الكاملة والبقول والخضروات والفواكه. تناول الأسماك الطازجة مرتين في الأسبوع يوفر لهم الأحماض الدهنية غير المشبعة مثل اوميجا 3 المفيد لهم جداً. تنظيم أوقات تناول الطعام والراحة النفسية أثناء تناول الطعام وشرب ماء كافٍ من أهم النصائح التي نوجهها لهؤلاء المرضى.

احذروا التخمة

التخمة ببساطة هي عسر الهضم وتصيب الكبار والصغار بسبب عدم قدرة الجسم على هضم الطعام وتراكمه في المعدة والأمعاء وتخمره بفعل البكتيريا والخمائر مما يسبب انتفاخات وغازات وألماً وعدم راحة وقد يصحب بالارتجاع والغثيان والاستفراغ. التخمة شائعة في رمضان وما بعد رمضان بقليل والسبب هو تغير نمط الطعام ووقت تناوله والجوع ولا شبع ثم النوم. ربما يسهل على البالغين التعامل مع التخمة ولكن الأطفال يتأثرون بها كثيراً فيشعرون بالتعب الشديد أو الدوخة وصعوبة في التنفس في الحالات الصعبة وفي الكثير من الأطفال مع شعور بألم شديد بالبطن يجعلهم غير قادرين على النوم أو الجلوس أو اللعب كالمعتاد، وقد يكون الطفل متوتراً وقلقاً ولا يستطيع التعبير عن ما يشعر به. في آخر المطاف يصاب بالإسهال الشديد وهو نهاية التخمة.

من أسباب التخمة

1- تناول الطعام والنوم مباشرة، ولهذا تكثر التخمة في رمضان بتناول الطعام والنوم بعده.

2- تناول الدهون بكثرة.

3- تناول الأغذية السكرية والحلويات والمشروبات الغازية بعد الجوع.

4- تناول المكسرات بكمية كبيرة ومنها الفصفص

5- تناول منتجات الدقيق الأبيض بالذات المقلي والمضاف له سكر.

6- الأكل بسرعة بدون مضغ.

7- هناك أمراض مرتبطة بالتخمة من ضمنها بعض أمراض الجهاز الهضمي والأمراض المومنة.

8- بعض الأدوية قد تسبب التخمة مثل العقاقير المضادة للالتهاب غير الستيرودية أو المسكنات مثل ايبوبروفين ومضادات الاكتئاب، والمضادات الحيوية، وهرمون الاستروجين..

علاج التخمة

لا بد من استبعاد الأسباب العضوية للتخمة قبل بدء العلاج، وفي حالة عدم وجود أساب عضوية فيمكن اتباع الخطوات التالية للتخلص منها.

التوقف عن تناول الطعام العادي.

تناول سوائل كثيرة بالذات الماء ومع وجود الاسهال يتأكد زيادة تلك السوائل.

تناول الزبادي منزوع الدسم 3-4 مرات في اليوم

تناول الفواكه والسلطات الطازجة النظيفة فالبقودنس مثلاً مفيد في التخلص من التخمة..

يمكن العودة لتناول الأغذية العادية بالتدريج بعد 12 ساعة

ومن الخلطات المفيدة لعلاج التخمة خلط مقدارة ملعقة الكمون وملعقة الكراوية وملعقة اليانسون في كوب الماء وإضافة ملعقة عسل.

كما أن المرامية والزنجبيل والقرفة والنعناع والليمون وقشره والشمر وإكليل الجبل والحبة السوداء مفيدة جدا

التوقف عن تناول الأغذية التي تنتج غازات مثل البقوليات والبصل والملفوف وأيضا مضغ العلكة.

تدليك البطن عكس اتجاه عقارب الساعة.

عمل تمارين لياقية بسيطة مثل المشي.

الحمام الدافئ يفيد في تخفيف التخمة بالذات للأطفال حيث يخفف التوتر.

بعد زوال التخمة لا بد من الاستمرار على تخفيف الأكل وتنظيم وقته لأن الجسم مازال تحت تأثيراتها وبعد الشفاء الكامل لابد من الاستفادة من الدرس جيداً وعدم تكراره وإفهام الطفل سبب التخمة لكي يتجنب أسبابها مستقبلاً.

الرياض

بواسطة : admin
 0  0  50
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:03 صباحًا السبت 19 أكتوبر 2019.