• ×

الأطعمة الغنية بالبروتين تخفض خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم

الأطعمة الغنية بالبروتين تخفض خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم
0
0
219
 البروتينات جزء أساسي من نظام غذائي متوازن. فهي لا تساعد فقط على زيادة كتلة العضلات وقوتها، ولكنها تقلل أيضًا من الرغبة الشديدة في تناول الطعام وتساعد في فقدان الوزن.

ومن المثير للاهتمام أن البروتينات معروفة أيضًا بخفض مستويات ضغط الدم، وهو أحد عوامل الخطر الرئيسية لأمراض القلب والسكتة الدماغية.

ولقد وجدت دراسة نشرت بمجلة «ارتفاع ضغط الدم» أن البالغين الذين يتضمن نظامهم الغذائي مجموعة كبيرة ومتنوعة من مصادر البروتين يقل لديهم خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم مقارنة بأولئك الذين لم يدرجوا نفس الشيء في نظامهم الغذائي.

من أجل ذلك يجب إدراج بعض البروتينات الأكثر تغذية بنظامنا الغذائي اليومي، وفق تقرير جديد نشره موقع «onlymyhealth» الطبي المتخصص.

الأسماك الدهنية
تعتبر الأسماك الدهنية مثل السلمون والماكريل والسلمون المرقط والسردين مصدرًا غنيًا للبروتين، وتحتوي أيضًا على نسبة عالية من أحماض أوميغا 2 الدهنية المعروفة بدعم صحة القلب.

ووفقًا لتحليل تلوي حديث نُشر بمجلة «جمعية القلب الأميركية (JAHA)»، فإن الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم والذين تناولوا 3 غرامات يوميًا من كل من EPA وDHA أوميغا 3 شهدوا انخفاضًا بمعدل 4.5 ملم زئبقي في ضغط الدم الانقباضي (SBP).

البيض
البيض مصدر جيد للبروتين عالي الجودة. وعلى الرغم من أنه يحتوي على بعض الكوليسترول، تشير الأبحاث الحالية إلى أن الاستهلاك المعتدل للبيض (حوالى 1-2 بيضة يوميًا) لا يرتبط بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب لدى معظم الناس.

وفي هذا تقول الدكتورة إدوينا راج رئيسة قسم التغذية وعلم التغذية بعيادة الخدمات بمستشفى Aster CMI ببنغالورو «إن البيض يحتوي أيضًا على كميات عالية من الكوليسترول، لكنها ليست غير صحية وتختلف عن الكوليسترول الموجود في الأطعمة. مثل تلك التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون المتحولة والدهون المشبعة».

البقوليات
تعتبر البقوليات، مثل الفول والعدس والبازلاء، مصادر ممتازة للبروتين النباتي. كما أنها تحتوي على نسبة عالية من الألياف والبوتاسيوم والمغنيسيوم، والتي يمكن أن تساعد في تنظيم ضغط الدم.

ولقد أوصت دراسة أجريت عام 2011 بدمج 1000 ملغ من المغنيسيوم مع 4.7 غرام من البوتاسيوم وأقل من 1.5 غرام من الصوديوم يوميًا من خلال النظام الغذائي والمكملات الغذائية لتحقيق أقصى قدر من خفض ضغط الدم.

ومع ذلك، عندما يتعلق الأمر بالصحة، فإن التحدث مع أخصائي أو طبيب أمر ضروري.

التوفو
تعتبر المنتجات التي تحتوي على فول الصويا مثل التوفو مصادر رائعة للبروتين النباتي ولأنها منخفضة الدهون المشبعة، يمكن أن تكون مفيدة لصحة القلب والأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

بالإضافة إلى ذلك، يحتوي التوفو على التيرامين؛ وهو حمض أميني يساعد على توازن مستويات ضغط الدم في الجسم.

المكسرات والبذور
وفقًا لموقع WebMD، فان المكسرات والبذور كاللوز والجوز وبذور الكتان وبذور الشيا معروفة بفوائدها الصحية للقلب.

ونظرًا لأنها غنية بالدهون الصحية والألياف والبوتاسيوم، يقال إنها تساعد في التحكم بضغط الدم ومستويات الكوليسترول.

الكينوا
الكينوا، المعروفة أيضًا باسم الحبوب الفائقة، عبارة عن بروتين كامل وبديل رائع للحبوب المكررة. إنها غنية بالألياف ومضادات الأكسدة والبوتاسيوم والمغنيسيوم، مما لا يجعلها خيارًا صحيًا للقلب فحسب، بل مفيدة أيضًا لمرضى السكري والذين يسعون إلى فقدان الوزن.

يعد دمج البروتينات الصحية للقلب في نظامك الغذائي خطوة ذكية لإدارة ارتفاع ضغط الدم وتعزيز صحة القلب والأوعية الدموية. إذ يمكن أن يساعد اختيار مصادر البروتين الخالية من الدهون مثل الأسماك والبقوليات والتوفو، مع تقليل تناول الدهون المشبعة، في تقليل مخاطر ارتفاع ضغط الدم.

بالإضافة إلى ذلك، فإن هذه الأطعمة الغنية بالبروتين مليئة أيضًا بالعناصر الغذائية مثل أحماض أوميغا 3 الدهنية والألياف والبوتاسيوم والمغنيسيوم، وكلها تلعب دورًا حاسمًا في الحفاظ على مستويات ضغط الدم الصحية وتعزيز صحة القلب بشكل عام.

وكالات