• ×

التشاؤم والتفاؤل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
التشاؤم والتفاؤل


من إيميلي


\"فى ليلة رأس السنة ، جلس المؤلف الكبير أمام مكتبه ،

وأمسك بقلمه ، وكتب :

(( فى السنة الماضية ، أجريت عملية ازالة المرارة ولازمت

الفراش عدة شهور ،

وبلغت الستين من العمر فتركت وظيفتى المهمة فى دار النشر

الكبرى التى ظللت أعمل بها ثلاثين عاما ،

وتوفى والدى ، ورسب ابنى فى بكالوريوس كلية الطب لتعطله عن

الدراسة عدة شهور بسبب

اصابته فى حادث سيارة )) ، وفى نهاية الصفحة كتب :

(( يا لها من سنة سيئة ! )) .


*****


ودخلت زوجته غرفة مكتبه ، ولاحظت شروده ،

فأقتربت منه ، ومن فوق كتفه قرأت ما كتب

، فتركت الغرفة بهدوء . وبعد دقائق عادت وقد أمسكت بيدها ورقة أخرى ،

وضعتها بهدوء بجوار الورقة التى سبق أن كتبها زوجها .


*****


وتناول الزوج ورقة زوجته وقرأ منها : (( فى السنة الماضية ،

شفيت من الآم المرارة

التى عذبتك سنوات طويلة . وبلغت الستين وانت فى تمام الصحة

وستتفرغ للكتابة والتأليف

بعد ان تم التعاقد معك على نشر أكثر من كتاب مهم .

وعاش والدك حتى بلغ الخامسة والثمانين

بغير ان يسبب لأحد أى متاعب ، وتوفى فى هدوء بغير ان يتألم . ونجا ابنك من الموت

فى حادث السيارة وشفى بغير أيه عاهات او مضاعفات


وختمت الزوجة عبارتها قائلة :

(يا لها من سنة تغلب فيها حظنا الحسن على حظنا السيئ !!) .




talzari@yahoo
الصحة والحياة talalzari.com

بواسطة : admin
 0  0  1690
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:15 مساءً الثلاثاء 15 يونيو 2021.