• ×

البرقوق يمكن أن يجدد العظام

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 البرقوق هو غذاء بريبيوتيك يمكن أن يفيد صحة عظامنا، وفقًا لبحث حديث نُشر في «Nutrients»؛ حيث اكتشف الباحثون أن البرقوق مصدر غني لكل من محتوى الكربوهيدرات ومحتوى البوليفينول. ويغير محتوى البوليفينول من ميكروبيوتا الأمعاء ويرتبط بأنه مفيد للعظام وتحديداً في تجديدها، وذلك حسبما نشر موقع «onlymyhealth» الطبي المتخصص.

وحسب الموقع، تشير مجموعة متزايدة من الأدلة إلى أن البرقوق له تأثير إيجابي على صحة عظامنا. فهو يحتوي على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية التي تلعب دورًا حيويًا في بناء عظامنا وهيكلها وصيانتها وأيضًا انهيارها؛ يتكون من فيتامين K والفوسفور والبورون والبوتاسيوم؛ لكن الأبحاث لا تزال تظهر أن البرقوق يساعد في دعم صحة العظام.

وقد ثبت بدراسات سابقة أن البرقوق يعزز التغييرات المفيدة في ميكروبيوتا الأمعاء ويحمي صحة العظام. وكانت المواد الكيميائية البوليفينولية الخاصة به هي المسؤولة في الغالب عن هذه التأثيرات؛ ومع ذلك، فإن الآليات الدقيقة ومساهمات العناصر الغذائية المهمة الأخرى مثل الكربوهيدرات لم تكن مفهومة جيدًا.

البرقوق لفقدان العظام
مع ذلك، في هذه الدراسة، عزل الباحثون مركبات البوليفينول (PP) وكذلك الكربوهيدرات (CHO) من البرقوق. ثم قاموا بإطعام الخوخ لمجموعتين منفصلتين من إناث الفئران التي تعاني من نقص هرمون الاستروجين مع فقدان كبير في العظام. للمقارنة. وتم تخصيص ثلاث مجموعات إضافية من الفئران للوجبات الغذائية؛ كانت تحتوي إما على خوخ كامل أو مستخلص خام برقوق مع مكونات PP و CHO، أو نظام غذائي لا يتكون من البرقوق الذي كان بمثابة المجموعة الضابطة.
وخلصت الدراسة الى انه «كل من مكون الكربوهيدرات والبوليفينول الموجود في البرقوق يغير الميكروبات في الأمعاء ويرتبط بتأثيرات إيجابية على العظام، وبالتحديد استعادة العظام». وبحسب التعريف «فإن البريبايوتكس ركائز تغير تكوين أو نشاط الجراثيم وتعطي فوائد لصحة الفرد»، وفق ما أوضحت الباحثة الرئيسية للدراسة الدكتورة بريندا سميث أستاذة كلية الطب بجامعة إنديانا؛ التي أكدت بقولها «في هذه الحالة كانت الفائدة الممنوحة هي استعادة فقدان العظام».

وكالات
بواسطة : admin
 0  0  42
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:08 مساءً السبت 24 سبتمبر 2022.