• ×

نقص فيتامين "د" وعلاقته بالمرض المتكرر والإرهاق

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 إن الشعور بالإرهاق والتعب الشديد في أغلب الأوقات أو التمرض بشكل متكرر، يمكن أن يكون على الأرجح بسبب نقص بعض الفيتامينات وخصوصا فيتامين "د" Vitamin D، لذا لا تترد بالتوجه إلى الطبيب لإجراءات الفحوصات اللازمة.

يلعب فيتامين "د" دورًا هاماً في وظائف مختلفة في الجسم، من الحفاظ على صحة العظام إلى تنظيم العناصر الغذائية الأخرى، ويعد الفيتامين ضرورياً لصحتك وجهازك المناعي.

وفيتامين "د" من الفيتامينات الذائبة في الدهون ويسمى أيضاً بفيتامين الشمس، لأن الجسم يقوم بتصنيعه عند التعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية، وتعتبر أشعة الشمس هي العامل الأهم في تصنيع فيتامين د بالجسم عبر الجلد.

كما أن نقص فيتامين "د" بالجسم وإهمال علاجه، يعد من الأسباب الرئيسية لحدوث بعض المضاعفات الصحية، ومنها كثرة فرض الإصابة بهشاشة العظام، بالإضافة إلي التعرض للنوبات القلبية والإصابة بالاكتئاب.

ووفقًا لموقع "ليفربول إيكو"، فإن الإصابة بالأمراض أو العدوى في كثير من الأحيان يمكن أن تشير إلى نقص فيتامين "د".

ما هي كمية فيتامين "د" التي تحتاجها؟
بين أواخر شهري مارس ونهاية سبتمبر، يكون الجسم قادراً عموماُ على إنتاج ما يكفي من فيتامين "د" من أشعة الشمس المباشرة.

واعتباراً من أكتوبر فصاعداً، يوصي الخبراء بالنظر في مكمل فيتامين "د"، إذ يحتاج الجسم إلى 10 ميكروجرام من الفيتامين يومياً. ولكن طبعاُ يعتمد الأمر على المكان الذي تعيش فيه ودرجة تعرضك لأشعة الشمس، كما يجب استشارة الطبيب فيما يتعلق بالمكملات الغذائية.

ويمكن الحصول على فيتامين "د" من بعض الأطعمة مثل: الأسماك الزيتية (السلمون والتونة والسردين)، واللحم الأحمر، الكبد، وصفار البيض..

إعداد: طلال زارع - الصحة والحياة
بواسطة : admin
 0  0  108
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:07 مساءً الثلاثاء 24 مايو 2022.