• ×

أيهما أفضل الموز الأخضر أم الأصفر؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 يشتهر الموز بفوائده المتعددة لاحتوائه على البوتاسيوم وعناصر غذائية أخرى مفيدة لجسم الإنسان، لكن يختلف الكثيرون فيما إذا كان تناوله ناضجاً أم أخضر أفضل.

وللإجابة عن هذا السؤال، نشر العديد من التقارير الطبية لإيضاح مزايا الموز بكل حالاته ودرجات استوائه، حيث أجمعت معظمها على أن الموز مفيد في مطلق الحالات.

الموز الأخضر
فقد أفادت تقارير طبية عدة بأن مرضى السكري يستطيعون تناول الموز الأخضر، حيث إن نسبة السكر المتواجدة فيه أقل بنسبة 40% عنها في الموز الناضج.

كما أوضحت أن هضم الموز الأخضر يستغرق وقتاً طويلاً ما يجعله ملائماً جداً لفقدان الوزن.

ومن فوائد الموز الأخضر أنه يحتوي على نسبة عالية من النشا المقاوم، كما يحتوي على بكتيريا بروبيوتيك، وهي بكتيريا صديقة تساعد على صحة القولون.

بالإضافة إلى ذلك، يساعد على امتصاص العناصر الغذائية بشكل أفضل، وخاصة الكالسيوم، وفق معلومات طبية نشرها موقع "onegreenplanet".

الموز الناضج
في المقابل، يحتوي الموز الأصفر الناضج على مستوى عالٍ من مضادات الأكسدة القوية التي تحمي خلايا الجسم من التلف، ونسبة السكر فيه مرتفعة جدا أي بما تقارب 70%.

لذلك، تعتبر هذه الفاكهة مناسبة تماماً لمن يمارسون نشاطاً رياضياً ويستهلكون سعرات حرارية عالية.

ونظراً لأن النشا المقاوم يتغير إلى سكر بسيط عندما تنضج الموز، يصبح هضم الموز الأصفر أسهل.

كذلك يحتوي الموز الناضج على مستويات أعلى من مضادات الأكسدة.

فوائد عامة
يشار إلى أن للموز فوائد عديدة بشكل عام، حيث يعد من أفضل المصادر الطبيعية للطاقة والسكريات البسيطة والمعادن المهمة لجسم الإنسان، كما أنه غني بالسعرات الحرارية ويمد الجسم بالطاقة. كذلك يقي من المشاكل الهضمية والإمساك ويحافظ على القلب.

وكالات
بواسطة : admin
 0  0  71
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:35 صباحًا الثلاثاء 21 سبتمبر 2021.