• ×

كيف تتجنب نوبات حصوات الكلى؟

تقليل البروتينات الحيوانية يحد من تكونها

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 س: أريد منع تكرار حدوث نوبات حصوات الكلى لديّ مرة أخرى. ما نصيحتك بشأن النظام الغذائي، والقهوة، والشاي، والكحول؟

- حصوات الكلى

ج: يمكن أن تساهم الأطعمة، وكميات السوائل التي تتناولها، في الإصابة ببعض أنواع حصوات الكلى. وبالتأكيد يمكنك منع تكرار تكون حصوات الكلى من خلال الانتباه إلى تناول السوائل والأطعمة.

أولاً وقبل كل شيء؛ تأكد من شرب كثير من السوائل كل يوم، وتجنب الجفاف (dehydration)، حيث تتكون حصوات الكلى عندما تتركز بعض المعادن في البول وتشكل بلورات صلبة. لكن بشرب كثير من السوائل يمكنك تقليل تركيز هذه المعادن. ولذلك تناول من 8 أكواب إلى 12 كوباً من الماء يومياً.

أكثر أنواع حصوات الكلى شيوعاً حصوات «أوكسالات الكالسيوم». في الواقع، تتكون نحو 80 في المائة من حصوات الكلى من «أوكسالات الكالسيوم (calcium oxalate)». وقد يجعلك الاسم تعتقد أنه يجب عليك اتباع نظام غذائي منخفض الكالسيوم لتجنب إصابتك بها، لكن ما يجب عليك فعله هو العكس، حيث يمتص معظم الأشخاص الذين يكونون حصوات «أوكسالات الكالسيوم» كثيراً من الأوكسالات.

يجري امتصاص الأوكسالات عن طريق الأمعاء وتمر في مجرى الدم، ليستخدم الجسم ما يحتاجه، ويرسل الفائض إلى الكلى لإفرازه في البول. لكن في البول، يمكن أن يتحد التركيز العالي للأوكسالات مع الكالسيوم ليتسبب في تكوين حصوات الكلى.

يحتوي كثير من الأطعمة التي نتناولها، بما في ذلك بعض الأطعمة الصحية، على الأوكسالات، لذلك من الصعب اتباع نظام غذائي مقيد للأوكسالات. وأفضل استراتيجية هي التأكد من أن نظامك الغذائي مليء بالأطعمة الغنية بالكالسيوم. يرتبط الكالسيوم الغذائي بالأوكسالات داخل الأمعاء، مما يعني توفر أوكسالات أقل لامتصاصها في مجرى الدم، وكميات أقل تمر عبر الكلى.

تشمل مصادر الكالسيوم الغذائية الجيدة منتجات الألبان قليلة الدسم أو الخالية من الدسم، مثل الحليب واللبن والجبن. تشمل خيارات الكالسيوم الأخرى عصير البرتقال المدعم بالكالسيوم، وحليب الصويا المدعم بالكالسيوم، والتوفو، والبروكلي، والسردين، والكرنب الأخضر، واللوز، والفاصوليا السوداء.

- تقليل البروتينات

أنت في حاجة أيضاً للحد من البروتين، خصوصاً البروتين الحيواني، حيث تزيد الكميات الكبيرة منه من احتمالية الإصابة بحصوات الكلى. تعدّ الأنظمة الغذائية الغنية بالبروتينات حمضية وتقلل من عدد مثبطات الحصوات الطبيعية في البول. وغالباً ما تحتوي الأنظمة الغذائية الغنية بالبروتين أيضاً على مزيد من الأوكسالات.

إن تناول الشاي والقهوة باعتدال لا ينطوي على مشكلة. فرغم احتواء الشاي والقهوة على بعض الأوكسالات، فإن السوائل الزائدة تتغلب على أي عيب محتمل، حيث تشير بعض الدراسات إلى أن تناول كميات معتدلة من الشاي والقهوة يمكن أن يقلل في الواقع من خطر الإصابة بحصوات الكلى. وبشكل عام، إذا كنت تتناول المشروبات التي تحتوي على الكافايين، فاحرص على ألا تزيد الكمية اليومية من الكافايين على 400 مليغرام، وهو ما يعادل 4 أو 5 أكواب من القهوة العادية.

القصة هنا قريبة الشبه بالكحول. وإذا كنت لا تشرب الكحول الآن، فلا حاجة لك به، رغم أن تناول الكحول بشكل معتدل يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بحصوات الكلى.

د. هوارد لوين - رسالة هارفارد
بواسطة : admin
 0  0  66
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:50 مساءً الأحد 11 أبريل 2021.