• ×

الجزائر تهزم السنغال وتتوج بكأس إفريقيا للمرة الثانية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 توج المنتخب الجزائري لكرة القدم مسيرته الناجحة في بطولة كأس الأمم الأفريقية الثانية والثلاثين وأحرز لقبه القاري الثاني إثر فوزه الثمين 1 - صفر على نظيره السنغالي يوم الجمعة في المباراة النهائية للبطولة على استاد القاهرة الدولي.

وحسم المنتخب الجزائري المباراة لصالحه بهدف نظيف سجله بغداد بونجاح في الدقيقة الثانية من المباراة ليقود منتخب بلاده إلى اللقب الثاني بعد الأول على أرضه عام 1990، فيما فشل المنتخب السنغالي في تعديل النتيجة على مدار شوطي اللقاء.

وتوجت الجزائر مشوارها الرائع في البطولة وحققت فوزها السابع تواليا لتحرز اللقب الأول لها خارج قواعدها وتلحق بالكونغو الديموقراطية (1968 و1974) وساحل العاج (1992 و2015) اللتين ظفرتا بلقبين حتى الآن في المركز الخامس على لائحة المتوجين بالألقاب في العرس القاري.

وعلق مدرب الجزائر جمال بلماضي على إنجاز لاعبيه قائلا "هذا إنجاز رائع وتاريخي. هذه أول كأس خارج القواعد، إنها فترة طويلة لم نصعد فيها إلى قمة منصة التتويج، لدينا بلد كرة قدم ونستحق اللقب".

وأضاف: "المباراة كانت معقدة جدا وصعبة، واجهنا فريقا قويا لعب كأس العالم الأخيرة. حسم النهائي بتفاصيل صغيرة والفضل يعود إلى اللاعبين وأنا بدونه لا أساوي أي قيمة. اللاعبون هم الفاعلون الحقيقيون، أنا والطاقم الفني مساهمة بسيطة لهذا الجيل. هم من يلعبون ويطبقون الاوامر بافضل طريقة".

وأكدت الجزائر تفوقها على السنغال في العرس القاري وحافظت على سجلها خاليا من الخسارة في 5 مواجهات بينهما محققة الفوز الرابع بعد نصف نهائي نسخة 1990 ودور المجموعات في نسخة 2015 ودور المجموعات ونهائي النسخة الحالية (تعادلا في دور المجموعات عام 2017).

وفاجأت الجزائر الدفاع السنغالي الذي غاب عنه قطب دفاع نابولي الإيطالي كاليدو كوليبالي بسبب الإيقاف، بهدف مبكر من أول هجمة، وأغلقت بعدها جميع المنافذ حتى النهاية خصوصا في الشوط الأول الذي وجد فيها زملاء نجم ليفربول الإنكليزي ساديو مانيه صعوبة كبيرة في اختراق خط الوسط فغابت الفرص عن مرمى الحارس رايس مبولحي الذي اختير أفضل لاعب في المباراة.

ولجأ المنتخب السنغالي إلى الكرات الطويلة في الشوط الأول دون جدوى، قبل أن يتحسن أداؤه في الشوط الثاني دون أن يتمكن من إدراك التعادل علما بأن الحكم الكاميروني أليوم نيان احتسب له ركلة جزاء مطلع الشوط الثاني إثر لمسة يد للاعب الوسط عدلان قديورة داخل المنطقة لكنه تراجع عن قراره بعد لجوئه إلى تقنية المساعدة بالفيديو "فار".

وأكد المنتخب الجزائري (محاربو الصحراء) تفوقه على نظيره السنغالي (أسود التيرانغا) في البطولة الحالية حيث حقق الفوز عليه بنفس نتيجة مباراتهما في الدور الأول لهذه النسخة. واستعاد المنتخب الجزائري (الخضر) اللقب الأفريقي الغالي بعد غياب دام 29 عاما.

إعداد أ.د. طلال علي زارع - وكالات
بواسطة : admin
 0  0  136
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:50 صباحًا الإثنين 9 ديسمبر 2019.