• ×
admin

ابدأ في فحص مكملاتك الغذائية

ابدأ في فحص مكملاتك الغذائية
نصائح طبية للتدقيق في محتوياتها قبل شرائها

أنتوني كوماروف

هناك العديد من الأسباب الوجيهة لتناول مكمل غذائي، فربما كنت تعاني من نقص في فيتامين أو معدن معين، مثل فيتامين «دي»، أو الحديد. وربما تتبع نظاماً غذائياً رديئاً، ونصحك طبيبك بتناول فيتامينات متعددة وقد لا يكون أمامك كثير من السبل لعلاج مشكلة صحية تعانيها، مثل هشاشة العظام، ويرى طبيبك أنه ما من ضير في تجربة مكمل غذائي معين ثمة احتمال، ولو ضئيل، أن يخفف حدة الأعراض.

لذلك، عند وقوفك في ممر الصيدلية، عليك أن تكون حذراً بما يكفي للتعرف على المكملات الغذائية وتحديد الرديء منها. ولحسن الحظ، يمكن أن تعينك بعض الاستراتيجيات والأدوات المتاحة عبر الإنترنت على إنجاز ذلك.

كن حذراً بشأن الجودة
لدى قطاع صناعة المكملات الغذائية سمعة سيئة، بسبب طرحه منتجات لا تحتوي في واقع الأمر على ما تدعيه الجهة المنتجة. وبحسب الدكتور بيتر كوهين، الأستاذ المساعد بكلية الطب بجامعة هارفارد والمتخصص بمجال دراسة المكملات الغذائية، فإن ذلك يعود لأن «إدارة الغذاء والدواء الأميركية تترك الأمر للشركات فيما يخص ضمان نقاء وسلامة منتجاتها، لكن من دون حوافز تذكر. ونادراً ما تعاقب جهات التصنيع على عدم وضع الكمية المناسبة من المكونات في منتج ما».

على سبيل المثال، خلص بحث أجراه حديثاً الدكتور كوهين وزملاؤه، إلى أن 25 علامة تجارية لإنتاج العلكة التي تحتوي على الميلاتونين (مادة تستخدم لتعزيز النوم) تحتوي على مستويات عالية بدرجة خطيرة - تصل إلى 347 في المائة من الميلاتونين أكثر مما ورد ذكره على العبوة. وبعض العلامات التجارية التي اختبروها تحتوي أيضاً على «الكانابيديول»، المشتق من الماريغوانا، وبمستويات تجاوزت المدون على العبوة.

* ما يمكنك القيام به: ابحث عن مكملات غذائية تحمل أختام اعتماد من أطراف ثالثة مستقلة موثوق بها. في هذا الصدد، نبه الدكتور كوهين إلى أن «غالبية أختام الاعتماد لا طائل من ورائها، لكن وزارة الدفاع الأميركية حددت العديد من المؤسسات المعتمدة التي تبلي بلاءً حسناً لضمان تصنيف المكملات بدقة».

ومن بين المؤسسات المعتمدة من وزارة الدفاع الأميركية: «فارماكوبيا» Pharmacopeia (www.quality-supplements.org) وبرنامج «الاعتماد الرياضي» التابع لمؤسسة العلوم الوطنية NSF International's Certified for Sport program ، (www.health.harvard.edu/nsf/cps). وكلاهما يتولى اختبار أنواع عديدة من المكملات الغذائية.

احذر المكونات الخفية
من جهتها، أقرت «إدارة الغذاء والدواء» بوجود زيادة في عدد المكملات الغذائية التي تحتوي على عناصر خفية من عقاقير لا يجوز شراؤها سوى بوصفة طبيب، ومواد خاضعة للرقابة، وكذلك مكونات لم تختبر أو لم تخضع للدراسة. وإذا كنت تتناول هذه المنتجات، فهناك خطر من أنها قد تسبب آثاراً جانبية خطيرة، أو تتفاعل مع أدوية أخرى تتناولها.

اللافت أن المكملات الغذائية الملوثة متاحة على نطاق واسع وتباع عبر الإنترنت من البائعين مباشرة عبر موقعي «إيباي» و«أمازون»، بل وكذلك من خلال متاجر بيع التجزئة الكبيرة.

* ما يمكنك القيام به: ابحث عن المكونات التي لا تعرفها عبر موقع «إدارة الغذاء والدواء»، الذي يمكن أن يساعدك في تحديد المنتجات أو المكونات التي ربما تكون خطيرة.

من ضمن المراجع المفيدة بهذا الشأن «دليل مكونات المكملات الغذائية» (www.health.harvard.edu/dsid) الذي كُشف النقاب عنه في مارس (آذار) 2023، ويساعد في البحث السريع عن العشرات من المكونات المختلفة، والحصول على معلومات أساسية، بالإضافة إلى روابط للبحث وتحذيرات متعلقة بالمكملات الغذائية.

ويتمثل مرجع آخر في «قاعدة بيانات الاحتيال الصحي» (www.health.harvard.edu/hfpd) التي تعرض بعض (وليس كل) المنتجات التي تنتهك اشتراطات «إدارة الغذاء والدواء»

استخدم قائمة مرجعية
تملك وزارة الدفاع الأميركية مصدراً مرجعياً يمكن لأي شخص استخدامه للتأكد مما إذا كان مكمل غذائي ما يعد آمناً، ويحمل اسم «بطاقة أداء سلامة مكمل غذائي» (www.health.harvard.edu/opss/dietary). توفر بطاقة الأداء قائمة مرجعية من سبعة أسئلة يمكنك الإجابة عنها بسرعة لتحديد ما إذا كان المكمل الغذائي آمناً. على سبيل المثال:

* هل هناك ختم شهادة طرف ثالث معتمد على ملصق المنتج؟ (تعرض بطاقة الأداء صوراً للأختام للبحث فيها).

* هل الملصق خالٍ من الادعاءات أو البيانات التي تبدو مريبة لك؟

* هل هناك أقل من 6 مكونات على الملصق؟

إذا لم تحصل على الأقل على 4 إجابات بـ«نعم» عن الأسئلة الموجودة في بطاقة النتائج، يعني ذلك أن المكمل الغذائي خطير للغاية.

بحث استقصائي
قم ببعض العمل الاستقصائي إذا اقترح طبيبك أن تتناول مكملاً غذائياً، خاصة العلاج النباتي (المصنوع من النباتات أو المستخلصات النباتية).

«كن متشككاً»، بحسب الدكتور كوهين، حيث يقول: «اسأل عما إذا كانت هناك دراسة حول هذا الموضوع. ولكن يجب أن تكون الدراسة واسعة وأجريت على عينات عشوائية كبيرة لتكون ذات مصداقية».

يمكنك أيضاً البحث عن الدراسات الطبية بنفسك وذلك بالذهاب إلى محرك بحث موثوق يسمى «PubMed» ستجده في الرابط (www.pubmed.ncbi.nlm.nih.gov) ويتبع «المعاهد الوطنية للصحة».

توفر «المعاهد الوطنية للصحة» أيضاً معلومات حول مجموعة متنوعة من المكملات الغذائية يمكنك التحقق منها (www.health.harvard.edu/dsfs)، ومعرفة ما إذا كان هناك سبب وجيه لتناول المكمل الغذائي الذي تفكر فيه. إذا لم يكن الأمر كذلك، من الأفضل صرف النظر عنه.

رسالة هارفارد الصحية
بواسطة : admin
 0  0  170