• ×

السفر من أجل العلم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
السفر من أجل العلم

د. أحمد المهندس

السفر رحلة إلى الانطلاق وكسر الروتين، والاستمتاع بكل جديد ومثير للفكر والعقل والشعور، يقول الإمام الشافعي:

تغرب عن الأوطان في طلب العلا

وسافر ففي الأسفار خمس فوائد

تفرّج هم واكتساب معيشة

وعلم وآداب وصحبة ماجد

لكن السفر من أجل العلم له طعم آخر، فهو سفر يحمل هدفاً نبيلاً من أجل اكتساب المزيد من المعرفة، والوصول إلى ما يتمناه طالب العلم. وكان العلماء قديماً - وخاصة علماءنا المسلمين - يسافرون لفترات طويلة، يقطعون فيها الصحارى والجبال والوديان، طلباً للعلم والمعرفة من العلماء الأكثر علماً، وكانوا يتتلمذون على علماء وشيوخ من دول متباعدة ومدن متعددة، وما يكاد طالب العلم يستقر به المقام عند شيخ أو عالم حتى يشد الرحال إلى شيخ أو عالم آخر؛ وذلك لأن العلم يحتاج إلى تجميع مصادره من كل مكان.

والسفر لأجل العلم هو مهمة لا تقبل التأجيل، إذا كانت ظروف السفر ميسرة، والدعم المادي والمعنوي متاحاً، والإنسان يبقى قادراً على السفر من أجل أن يعود إلى وطنه مزوداً بالعلم والمعرفة والأفكار المفيدة.

والسفر من أجل العلم كان وسيظل حلماً لكثير من الناس.. أولئك الذين يسافرون آلاف الكيلومترات للتسجيل والحصول على مقعد لإكمال دراساتهم الأكاديمية، سواء كانت دراسة للحصول على درجة علمية رفيعة أو التزود بالخبرة والمعرفة.. هي حلم جميل لكثير من الناس، ومع ذلك فإن معظم الذين يسافرون يبحثون بشكل أساسي عن الشهادة التي تؤهلهم للحصول على وظيفة أو مركز علمي أو إداري فقط. والواقع أن السفر من أجل الشهادة والمركز العلمي هو الغالب على معظم من يسافرون في بعثات دراسية، من أجل مركز أو شهادة فقط.

وسنظل نذكر علماءنا الأوائل الذين سافروا وتغربوا ليس للحصول على الشهادات، بل ليواصلوا التعلم والإضافة المستمرة للعلم والمعرفة، ومع ذلك فإن نسبة قليلة من الناس يكون السفر من أجل العلم فقط هو شغلها الرئيس، ليس للمتعة فقط، بل لاكتساب مزيد من العلم والمعرفة. ومن هؤلاء العلماء الأفذاذ علامة الجزيرة الشيخ حمد الجاسر - رحمه الله - «1910 - 2000» وهو من العلماء الباحثين الذين سافروا كثيراً من أجل العلم. خلّف الشيخ حمد الجاسر العديد من الكتب، والتي غطت حقولاً متنوعة من المعرفة، مثل أدب الرحلات، والمصورات الجغرافية والتاريخية، بالإضافة إلى أبحاثه الكثيرة في مجلته الشهرية «العرب»، كما أنه - رحمه الله - أنشأ «مؤسسة اليمامة الصحفية» مع بعض زملائه، والتي يصدر عنها جريدة الرياض اليومية، ومجلة اليمامة الأسبوعية، وغيرها من الإصدارات المميزة.

الرياض

بواسطة : admin
 0  0  93
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:40 مساءً الإثنين 24 يونيو 2019.