• ×

التغيرات الهرمونية تنعكس على البشرة خلال فترة الطمث!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
التغيرات الهرمونية تنعكس على البشرة خلال فترة الطمث!
النظام الغذائي الصحي يساعدك في السيطرة على ظهور البثور

إعداد: د. عبدالعزيز السدحان

مع تعكر المزاج وانتفاخ البطن وآلام التقلصات لم يكن آخر ما تنتظره المرأة التي تعاني من عسر الطمث إلا أن تنظر في المرآة لترى بثرة حمراء كبيرة، يظهر هذا النوع من حب الشباب عند الكثير من السيدات بالتزامن مع حلول الدورة الشهرية. وعادة ما تبرز البثور في منطقة الوجه ويتحقق ذلك بصورة شهرية في 63 % من النساء ذوات البشرة المعرضة لحب الشباب، حيث تبدأ البثور بالظهور قبل الطمث بسبعة إلى تسعة أيام ثم تهدأ حال نزول الحيض.

التحليل العلمي للعلاقة بين الدورة الشهرية وظهور البثور

إن متوسط الدورة الشهرية عند المرأة هو 28 يوماً، يخضع الجسم خلالها لتغيرات هرمونية بشكل يومي، وفي النصف الأول من الدورة الشهرية يصبح هرمون الأستروجين هو الهرمون الغالب أما في النصف الثاني فيرتفع هرمون البروجسترون ليكون هو السائد ثم تأخذ نسبة كلا الهرمونين بالانخفاض إلى أدنى مستوياتها في الشهر وذلك مع نزول الحيض.

ويُلاحظ في الوقت ذاته أن هرمون التستوستيرون (هرمون الذكورة ويُفرز بكمية صغيرة في جسم المرأة) يبقى عند مستوى ثابت طوال الشهر، وهذا يعني أنه يكون أعلى نسبياً من الهرمونات الأنثوية قبل وأثناء الحيض، وتترك هذه التغيرات الهرمونية داخل جسم المرأة آثاراً عديدة تنعكس على بشرتها؛ فارتفاع هرمون البروجسترون في منتصف الدورة الشهرية يحفز إنتاج الزهم، والزهم هو مادة زيتية سميكة تلعب دوراً طبيعياً في ترطيب الجلد، ومع ارتفاع مستويات البروجسترون ينتفخ الجلد مما يضغط على المسام فتصغر لدرجة لم تبلغها من قبل، وينتج عن ذلك زيادة إفراز الزهم تحت سطح الجلد، بالإضافة إلى أن ارتفاع مستويات هرمون التستوستيرون في فترة الطمث يزيد من تنشيط الغدد الدهنية لإفراز المزيد من الزهم، وتختلف تأثيرات الزهم بين النساء، فبينما يزيد من الترطيب الصحي عند بعض السيدات إلا أنه يخلق بقعاً دهنية مزمنة عند الأخريات، ومن ناحية أخرى توفر الدهون بيئة غذائية للبكتيريا المسببة لحب الشباب الأمر الذي يؤدي إلى تكوّن المزيد من البثور وزيادة التهاباتها عند اقتراب موعد الطمث.

للأسف لا يمكن تغيير العلاقة بين الهرمونات وحب الشباب، ولكن هناك بعض الأمور التي يمكنكِ اتباعها للتخفيف من شدة البثور وتفاقمها، ورغم أن البثور التي تظهر في فترة الطمث تنشأ عن تأثير داخلي بعيداً عن مسألة النظافة العامة إلا أن المرأة لا تزال بحاجة إلى عناية خاصة ببشرتها أثناء الدورة الشهرية حتى لا يزداد الأمر سوءاً.

علاج حب الشباب المتزامن مع الدورة الشهرية

للحد من ظهور البثور خلال الدورة الشهرية قد تحتاجين للقيام بالتدخل هرمونياً للتحكم في مستوى الهرمونات في الجسم. يمكنكِ في هذه الحالة طلب المساعدة والاستشارة من الطبيب، وتشمل خيارات العلاج مايلي:

حبوب منع الحمل

قد تساعد حبوب منع الحمل النساء ممن ترى وجود صلة واضحة بين حب الشباب والدورة الشهرية، فأي عامل يزيد من مستويات هرمون الأستروجين سوف يقلل بالتالي من آثار هرمون التستوستيرون في المرأة، وتعمل حبوب منع الحمل على زيادة بروتين يسمى الغلوبيولين الرابط بالهرمون الجنسي sex-hormone binding globulin (SHBG) في الدم الذي يعمل بدوره كالإسفنج في امتصاص التستوستيرون الحر في مجرى الدم، وهذا يعني التقليل من نسبة التستوستيرون المتاحة لتكوين حب الشباب.

كما تعمل حبوب منع الحمل على تثبيط سرعة إنتاج الدهون، وقد أثبتت بعض الحبوب فاعليتها في علاج حب الشباب أيضاً.

إذا هممتي باستخدام حبوب منع الحمل بهدف السيطرة على حب الشباب فعليك التحلي بالصبر، حيث تلاحظ بعض السيدات في بداية العلاج زيادة البثور خلال الثلاث أو الأربع الأشهر الأولى من العلاج كاستجابة طبيعية للتغيرات الهرمونية في أجسامهن، لا داعي للقلق فسرعان ما تهدأ تلك البثور وتختفي أعراضها إذا ما بدأ الجسم بالتكيف مع العلاج.

إضافة دواء آخر

قد يطلب الطبيب إضافة دواء آخر للتقليل من مستويات هرمون التستوستيرون إذا لم تجد حبوب منع الحمل وحدها نفعاً في علاج حب الشباب، ويعمل هذا الدواء على الحد من نسبة الدهون الناتجة عن هرمون التستوستيرون في الجلد، وتتضمن الآثار الجانبية للدواء ألماً في الثديين وحساسيتهما وعدم انتظام الدورة الشهرية والشعور بالصداع والتعب.

بالنسبة لمن تعاني من البدانة

إن كل ما يعمل على تقليل نسبة بروتين الغلوبيولين الرابط بالهرمون الجنسي SHBG سيؤدي حتماً إلى زيادة حب الشباب، وتعد البدانة من العوامل الرئيسة التي تقلل من هذا البروتين، وبالتالي تزيد من هرمون التستوستيرون، لذا فإن اتباع نظام غذائي صحي والحفاظ على وزن مثالي سيساعدك في السيطرة على ظهور البثور عند اقتراب موعد الطمث، بالإضافة إلى ذلك يمكنك محاولة العلاجات غير الهرمونية التالية: تنظيف البشرة جيداً والعناية المستمرة بالجلد، لأن تعرض الوجه للبكتيريا أياً كان نوعها سيزيد من سوء البثور المرافقة للدورة الشهرية.

كذلك الطبيب سوف يساعدك بالتخفيف من البثور المرافقة للدورة الشهرية بوصف أحد الأدوية التالية:

الكريمات الموضعية مثل كريمات مشتقة من فيتامين A والمضادات الحيوية وكريم البنزيل بروكسيد.

إعطاء جرعات منخفضة من المضادات الحيوية.

في الحالات التي لا تستجيب للعلاجات السابقة أو الحالات الصعبة من حب الشباب ذات الأكياس الدهنية يمكن استخدام دواء الرواكتان.

وإلى جانب الأدوية الفموية والموضعية يمكن لطبيب الجلدية أخيراً التخفيف من البثور المرافقة للدورة الشهرية بإجراء بعض العلاجات الأخرى في العيادة، مثل حقن الكورتيزون والتقشير الكيميائي.

الرياض

بواسطة : admin
 0  0  83