• ×

طرق طبيعية لمكافحة التهاب وألم المفاصل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 يوجد أكثر من 100 نوع مختلف لالتهاب المفاصل، وتعد الشكوى الأساسية من قبل الأشخاص الذين يعانون من التهاب المفاصل هي آلام المفاصل.

وتكون عادةً الآلام ثابتة ويمكن أن تتركّز في المفصل المصاب.

وينتج ألم المفاصل عن الالتهاب الذي يحدث حول المفصل أو الأضرار التي تصيب المفصل بسبب المرض أو سلالات العضلات الناجمة عن حركات قوية على المفاصل وحالات التعب.

ووفقاً لما نشره موقع "WebMD" يمكن علاج الكثير من التهاب المفاصل وآلامها بطرق طبيعية بسيطة وسهلة للغاية كما يلي:

1- الزنجبيل
يعد هذا الجذر النفاث أحد العناصر الأساسية في الطب التقليدي، وقد اشتهر بخصائصه المهدئة للغثيان ومتاعب المعدة. لكن الزنجبيل يمكنه أيضًا محاربة الألم، بما في ذلك آلام المفاصل الناجمة عن الالتهابات. وتوصلت إحدى الدراسات إلى أن كبسولات الزنجبيل وكذلك الأدوية المضادة للالتهابات التي تصرف بدون وصفة طبية، مثل الإيبوبروفين، تعمل على تخفيف الآلام في الجسم بصفة عامة.


2- التوت والفراولة والبرتقال
يحتوي التوت على الكثير من المغذيات النباتية التي قد تقاوم الالتهاب وتخفف الألم. وإذا لم يكن موسم التوت، فيمكن للتوت البري المجمد أن يحتوي على نفس العناصر الغذائية، أو حتى أكثر من المغذيات الطازجة. ويمكن أن يكون للفواكه الأخرى التي تحتوي على مضادات الأكسدة والبوليفينول، بما في ذلك الفراولة والبرتقال، تأثير مهدئ مماثل.


3- بذور اليقطين
يعتبر بذر اليقطين مصدرا رائعا للماغنيسيوم، وهو معدن ربما يقلل من عدد حبوب الصداع النصفي التي تحصل عليها. ويساعد أيضًا في منع وعلاج مرض هشاشة العظام. ومن أجل الحصول على مزيد من الماغنيسيوم، يمكن إضافة اللوز والكاجو والخضراوات ذات الأوراق الخضراء الداكنة (مثل السبانخ واللفت) والفاصوليا والعدس إلى النظام الغذائي.


4- سمك السالمون
يتميز سمك السلمون بأنه غني بأحماض أوميغا 3 الدهنية المضادة للالتهابات، والتي تساعد على تخفيف ألم المفاصل، بخاصة التهاب المفاصل الروماتويدي. وتعتبر الأنواع الأخرى من أسماك المياه الباردة، بما في ذلك سمك التونة، والسردين، والماكريل من الخيارات الجيدة أيضا. ولكن يجب تجنب سمط البلطي والسلور، إذ إنها على الرغم من أن ارتفاع مستويات أحماض أوميغا 6 الدهنية بها ربما تعزز الالتهاب.


5- الكركم
يمكن للكركم وهو أحد أنواع البهارات الذي يمنح للكاري لونه الأصفر البرتقالي الساطع، أن يؤثر على العديد من العمليات في الجسم، بما في ذلك الالتهاب. وبينت دراسات علمية، أجريت على أشخاص مصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي، أنه يؤثر بشكل إيجابي، حيث إن من تناولوا مكملات من الكركمين أمكنهم المشي بشكل أفضل وبدون آثار جانبية كالتي يمكن أن يتعرضوا لها من تعاطي الأدوية. ومن المعروف أن الفلفل الأسود يساعد على امتصاص الجسم للكركمين بنسب أعلى، لذا ينصح الخبراء بتناول مزيج من التوابل يحتوي على الكركمين والفلفل الأسود.


6- زيت الزيتون البكر
يحتوي زيت الزيتون البكر على مركب يسمى "أوليوكانثال"، الذي يحقق نتائج مماثلة لعقار إيبوبروفين المسكن للألم. كما يعمل زيت الزيتون البكر أيضًا كزيت للتشحيم بما يعني أنه يحافظ على انزلاق المفاصل بسلاسة ويحمى الغضروف من التآكل. ويساعد الأشخاص الذين يعانون من هشاشة العظام. وينصح بأنه عند استخدام زيت الزيتون البكر في الطهي أن يتم مراعاة الاحتفاظ بدرجات حرارة منخفضة (أقل من 410 درجات) حتى لا يتغير مذاقه، علما أنه لا يفقد فوائده العديدة عند الطهي.


7- الفلفل الحار
يمكن استخدامه كبخاخات، حيث إن المادة التي تعطي الفلفل الحار حرارته، معروفة جيداً بخصائصها المسكنة للألم ويتم استخدامها في تصنيع بعض أنواع الكريم لعلاج التهاب البشرة. وتشير بعض الأبحاث إلى أن تناول الفلفل الحار يقلل من الالتهابات ويمنعها أيضاً. ويفسر بعض الخبراء أن السبب المعروف قديما عن فائدة الفلفل الحار أنه حالة "الحرق" التي يسببها تناوله تجعل المخ يرسل إشارة للجهاز العصبي لإفراز الإندورفين، الذي يحول دون ظهور إشارات الألم.


8- نعناع
يخفف زيت النعناع من التشنجات المؤلمة والغازات والانتفاخ، التي تعد من السمات المميزة لمتلازمة القولون العصبي. أما شاي النعناع فهو مهدئ جيد لبضعة أعراض. وتذكر الموسوعات الطبية القديمة إلى أن الأبحاث المبكرة، أثبتت فعالية الشاي بالنعناع البرازيلي (المصنوع من نبات Hyptnis crenata) ويتم صرفه كمسكن للألم بوصفة طبية.

وكالات
بواسطة : admin
 0  0  79
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:52 مساءً الأربعاء 19 يونيو 2019.