• ×

حــكاية عطـر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
حــكاية عطـر


د. أمل الطعيمي

للعطر لون ورائحة وذاكرة
ذاكرة تحتفظ بالزمان والمكان وتوقف عقارب الساعة عند مكان ما في زمان ما
للعطر قطار يسافر بنا بلا أمتعة
عبر شرايين الأيام التي تنبض على وقع رائحته
قطرات منه على هاوية المعصم
وأخرى قرب شرايين القلب
وقليل منه على ناصية السمع
قطرات تتبخر باتجاه الذاكرة لتختار ركنا يبقي بصمتها
للعطر قطرة هنا وقطرة هناك
قطرات تكشف عناوين من نبحث عنهم
وتدلنا إليهم فنكمل الطريق على ضوء رائحته
وقطرات تلوح بالدموع
فنعد متاريس الحماية بآه وليت
للعطر رائحة تشبه رائحة الحياة
صخبها إقبالها وإدبارها
ينسكب العطر في الذاكرة فتفوح منه رائحة من أقبلوا وأدبروا
في ذاكرة العطر عاشت حكايات
وماتت أخرى
للعطر قلب يستمد قوته من نبض من قدموه لنا
وصداه في قلوبنا
إن وجد له صدى
بالعطر نستبدل رائحة بأخرى
بالعطر نمرر ذكرى
ونستمطر عذرا
ونستبقي حدثا
على العطر نوقع إهداء
يختصر حكايات مصانع التقطير
كما يختصر المشاعر ويجمعها في زجاجة
زجاجة تختلف قيمتها المادية وقيمتها المعنوية
ويختلف تقديرنا لها بواقع أثرها فينا
زهيدة كانت أو باهظة
روح العطر
وما تكتبه على أرواحنا
هي الفيصل في هذا
زجاجة نحتفظ بها سنوات فارغة أو محتفظة ببضع قطرات
وأخرى نتخلى عنها في لحظات.

المصدر: صحيفة اليوم

بواسطة : admin
 0  0  2172
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:06 مساءً الأربعاء 19 يونيو 2019.