• ×

الأحجار الكريمة في المملكة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الأحجار الكريمة في المملكة

د. أحمد عبد القادر المهندس

الأحجار الكريمة عبارة عن معادن تتميز بجمال ألوانها وروعة أشكالها وصلابتها العالية، وهي مصدر للسعادة والثراء عند كثير من الناس.

ويقدر حجم التداول في تجارة الأحجار الكريمة في العالم بأكثر من 93 مليار دولار سنويا، خمسها والبالغ أكثر من 18 مليار ريال (حوالي 5 مليارات دولار) من نصيب المملكة العربية السعودية.

ولعل أهم الاحجار الكريمة التي يتم تداولها حجر (الماس Diamond).

وتوجد الأحجار الكريمة بألوان وأحجام ومقاسات مختلفة، وتوجد في الصخور النارية والمتحولة والرسوبية، ولكنها تتركز في الصخور النارية البركانية وفي رواسب وضفاف الأنهار.

ويمكن أن توجد بعض الأحجار شبه الكريمة في الصخور البركانية في المملكة وخاصة في الحرات الموجودة في الدرع العربي من الشمال الغربي إلى الجنوب الغربي للمملكة.

وتحتاج مواقع الأحجار الكريمة في المملكة إلى مزيد من الدراسات التحليلية والحفر لمعرفة مواقع المناجم ذات الأهمية الاقتصادية.

وقد تم منح امتياز التنقيب في المملكة لمنجمين من حجر (الزبرجد) شبه الكريم، ولكنها تحتاج إلى مزيد من التطوير كما يذكر المختصون في هيئة المساحة الجيولوجية السعودية.

ويذكر أحد المختصين بالهيئة أن تجارة الأحجار الكريمة يمكن أن تكون من أحد الروافد المفيدة في الاقتصاد الوطني السعودي إذا أمكن استثمارها بشكل جيد وتوفير العمالة المدربة في مجال صناعة المجوهرات والأحجار الكريمة.

وأرى أن يهتم القطاع الخاص وبالتعاون مع هيئة المساحة الجيولوجية بتدريب الكوادر الفنية في معاهد متخصصة لتطوير هذه الصناعة والمنافسة في السوق المحلية وربما العالمية في المستقبل.

الرياض

بواسطة : admin
 0  0  16737
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:36 مساءً الإثنين 24 يونيو 2019.