• ×

الرياضة لمحاربة الزهايمر والاكتئاب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 كشف بحث جديد أجري مؤخرا أن ممارسة التمارين الرياضية مثل المشي والجري تساهم في الحد من الإصابة بالخرف عن طريق منع الدماغ من الانكماش، وفقا لما جاء في صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ووجدت الدراسة أن ممارسة الرياضة أكثر من يوم في الأسبوع يحافظ على حجم منطقة الدماغ المرتبطة بالذاكرة، حيث تُعرف هذه المنطقة المعروفة باسم الحصين، وهي في الغالب واحدة من أولى المناطق التي تتدهور عند المرضى المصابين ألزهايمر.

وقال المؤلف الرئيسي جوزيف فيرث من جامعة ويسترن سيدني، إنه عندما تمارس الرياضة فإنك تنتج مادة كيميائية تسمى العامل العصبي المشتق من الدماغ (BDNF) ، والتي قد تساعد في منع تدهور الذاكرة المرتبط بالعمر عن طريق الحد من تدهور الدماغ، هو ما يجعل ممارسة التمارين كنوع من الصيانة للمخ.

وقام العلماء ، من جامعات غرب سيدني ومانشستر ، بتحليل 14 دراسة تضم ما مجموعه 737 مشاركًا، حيث تراوحت أعمار المشاركين بين 24 و 76 عامًا ، بمتوسط ​​عمر يبلغ 66 عامًا، وكانت تتألف من الأفراد أصحاء ، ومرضى مصابين بالزهايمر والأشخاص الذين يعانون من مشاكل الصحة العقلية، مثل الاكتئاب وانفصام الشخصية.

وتم إجراء فحوصات على أدمغة المشاركين قبل وبعد التمرين ، مثل المشي أو الركض، واستغرقت برامج التدريب ما بين ثلاثة أشهر وسنتين ، حيث أكمل المشاركون ما بين جلستين وخمس جلسات في الأسبوع، وقد وجدوا ان حالة الذاكرة تتحسن بشكل كبير بعد ممارسة ساعة من رياضة المشي أو الجري، وتحسن من مزاجهم، بالإضافة إلى أنها حاربت علامات الإكتئاب عند البعض منهم.

وكالات
بواسطة : admin
 0  0  84