• ×

أول إصابة بشرية في العالم بالتهاب الكبد الوبائي "هـ" المنتشر بين الجرذان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 في حالة هي الأولى من نوعها عالمياً أُصيب رجل في هونغ كونغ بالنسخة المنتشرة بين الجرذان من التهاب الكبد الوبائي فئة هـ، ليغير من حقيقة طبية تستبعد ذلك. فكيف انتقل إليه هذا الوباء؟

أُصيب رجل في هونغ كونغ بالتهاب الكبد الوبائي فئة هـ من النوع المنتشر بين الجرذان، وبحسب جامعة هونغ كونغ فإنها أول حالة موثقة عالمياً للإصابة بهذا المرض. وفي تقرير لها قالت صحيفة "بيلد" الألمانية إن الأطباء شخصوا إصابة الرجل البالغ من العمر 56 عاماً بهذا المرض بعد أن كان يتعالج أولاً من التهاب الكبد الوبائي فئة ب.

وأوضح زرع خزعة من الكبد أنه لا يعاني من شيء، وهو ما حير الأطباء في البدء. وخلصت التحليلات إلى عوارض الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي فئة هـ، لكن اختبارات أخرى كشفت أنه غير مصاب بالنسخة البشرية من المرض. وفي نهاية المطاف توصل الأطباء إلى أن الرجل أُصيب بالعدوى من جرذ مصاب بالمرض.

التهاب الكبد الوبائي "هـ" : ما مدى خطورة هذا الفيروس؟
وبحسب صحيفة "ساوث تشاينا مورنينغ بوست" فإن الفيروس انتقل إلى الرجل من خلال تناول طعام ملوث بفضلات الجرذان. وحتى الوقت الراهن لم يثبت انتقال هذا المرض من الفئران إلى الإنسان، لكن هذه الحالة ستغير هذه الحقيقة الطبية. وكانت التجارب المخبرية قد أثبتت عدم إمكانية انتقاله إلى القرود. وفي بيان لها قالت الجامعة إن الاكتشاف الحالي المتعلق بهذه الحالة له "أهمية كبيرة" بالنسبة للعلوم الطبية.

وبحسب إحصائيات منظمة الصحة الدولية فإن 20 مليون شخص يصابون بالتهاب الكبد الوبائي فئة هـ من النسخة البشرية، وتحصل العدوى بسبب الماء الملوث. ومن أعراضه الحمى والتقيؤ واليرقان، وقد يتسبب في بعض الحالات بفشل الكبد. يُذكر أن أعداد الجرذان ارتفعت بشكل كبير خلال الأشهر الماضية في هونغ كونغ بسبب استمرار الطقس الحار والرطب.

وكشفت الجامعة أن الرجل بدأ يتماثل للشفاء بعد معالجته.

وكالات
بواسطة : admin
 0  0  62