• ×

حمية البحر المتوسط تساعد على محاربة الاكتئاب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 إذا كنت قد سمعت عن حمية "البحر المتوسط" من قبل، فمن الممكن بأنك قد علمت الفوائد الصحية الكبيرة لها. إذ لا تقتصر فوائدها على الصحة الجسدية فحسب، بل تؤثر على المزاج أيضا، كما أظهرت دراسة جديدة.

يبدو أن نوعية الطعام، الذي نتناوله والحمية الغذائية، التي نتبعها تلعب درواً كبيراً في صحتنا الجسدية والنفسية على حد سواء. إذ توصلت العديد من الأبحاث العلمية إلى أن اتباع ما يعرف بحمية "البحر المتوسط" أو الحمية المتوسطية، وهي الحمية التي تعتمد على أطعمة نباتية مثل الفاكهة، والخضار، والحبوب، والمكسرات، وزيت الزيتون، والأسماك، ولا تشمل كميات كبيرة من اللحوم الحمراء ومنتجات الألبان، من شأنها أن تساعد على محاربة الاكتئاب.

خلص البحث، الذي استند على تحليل 41 دراسة حول هذا الموضوع ونشر في المجلة العلمية (Molecular Psychiatry)، إلى وجود رابط بين الحمية الغذائية التي يتبعها الناس، ومخاطر وقوعهم في الاكتئاب. إذ أن الأشخاص الذين يتبعون حمية البحر المتوسط، وهي النظام الغذائي المستلهم من البلدان التي تطل على البحر المتوسط، يكون خطر الإصابة بالاكتئاب لديهم أقل بنسبة 33 في المئة مقارنة مع الأشخاص، الذين يعتمدون على وجبات غذائية مغايرة عالية الدهون و السكريات، والأطعمة المصنعة، حيث ظهر تأثير الحمية المتوسطية الإيجابي جلياً على المزاج الجيد.

وقالت كاميل لاسال، باحثة مشاركة في قسم علم الأوبئة والصحة العامة في جامعة لندن في المملكة المتحدة: "هناك أدلة مقنعة تثبت وجود علاقة بين جودة نظامك الغذائي وصحتك العقلية". وأضافت أن هذه العلاقة تتجاوز تأثير النظام الغذائي على حجم جسمك أو الجوانب الأخرى للصحة، التي يمكن أن تؤثر بدورها على مزاجك.

ومن جهة أخرى أكدت دراسات سابقة أن تناول الوجبات السريعة، التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون والسكريات، والكثير من الكحول، قد تكون السبب في زيادة الاكتئاب، مما يعني أن تجنب هذه الأطعمة في النظام الغذائي بحد ذاته أمر ضروري.

DW
بواسطة : admin
 0  0  36