• ×

لون البول وشرب الماء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 إن لون البول يمكن أن يدل على مدى الحاجة لشرب مزيد من الماء، وهذا الأمر بالغ الأهمية أثناء شهور الصيف الحارة. يتنوع #لون_البول إلى درجات متفاوتة من اللون الأصفر الفاتح إلى الغامق، وكلما تغير اللون كلما زاد الاحتمال أنك تعاني من الجفاف. ولكن احذر فربما يكون الجفاف حالة صحية خطيرة، وأكثر خطرا بشكل خاص على الرضع والأطفال والمسنين، بحسب ما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

تقول هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية NHS إنه يجب شرب 1.2 لتر على الأقل من الماء في اليوم عندما يكون الجو حارًا. وإذا كان لون البول يميل إلى الاحمرار أو برتقاليا دائمًا، فربما يكون ذلك علامة على مرض كامن، كعدوى في البول، أو مشاكل في البروستاتا أو #أمراض_الكلى.

كيفية قياس درجة لون البول؟
يتم قياس درجة لون البول بواسطة مخطط لون البول، والذي يمكن من خلاله اكتشاف ما إذا كنت تشرب كمية كافية من الماء. ويجب أن يكون بول الشخص السليم أصفر باهتًا أو واضحًا.

ومن المرجح أن يشير اللون الأصفر الغامق، أو الذي يميل أكثر للون البني، إلى أن هناك ازديادا في الجفاف بمعدلات مثيرة للقلق. وعادة ما يمكن تجنب وعلاج الجفاف بسهولة بشرب قدر كاف من الماء، ولكن إذا تم تجاهله فإنه يتفاقم وربما يتسبب في الإصابة بالدوخة والتعب، أو قد يؤدي إلى مزيد من التعقيدات مثل الإصابة بضربة الشمس وحدوث تشنجات للعضلات.

ضربات الشمس
ويجب معرفة أن الإصابة بضربة شمس شديدة ربما تهدد حياة الإنسان، إذا لم يكن هناك تعرق، وإذا كان الجو شديدا الحرارة حيث ترتفع درجة حرارة الجسم إلى 40 درجة مئوية أو أكثر. ويصبح الشخص في هذه الحالة مرتبكا، ويعاني صعوبة في التنفس، أو يعاني نوبة أو ربما يفقد الوعي. وإذا حدث هذا، يجب على الفور استدعاء سيارة الإسعاف.

الأصفر فاتح وغامق
وفي كثير من الأحيان، يكون الجفاف بسيطا بما يكفي لتجنبه، فبمجرد الشعور بالعطش يمكن للإنسان أن يشرب المزيد من الماء، ولكن ربما يكون العرض علامة ودلالة على شيء أكثر خطورة، وأن الإنسان يحتاج إلى رعاية طبية في حالة استمراره لفترة.

ويعتبر البول الأصفر أو الأصفر الغامق من علامات الجفاف، ولكن ليس من المرجح أن يكون جفافا خطيرا شديدًا. وربما يكون البعض أكثر عرضة لخطر الجفاف، بخاصة ممن أصيبوا بحالات قيء أو إسهال ومن تعرضوا لشمس حارقة لفترة طويلة.

الأحمر والبرتقالي
أما عندما يكون لون البول أحمر أو برتقاليا فإنه يكون علامة على شيء أكثر خطورة، ما لم تكن قد تناولت طعاما أو شرابا يجعل اللون بهذا الشكل مثل البنجر. وتشمل الأمراض التي تجعل البول أحمر اللون أمراض الكلى والسرطان ومشاكل العدوى أو البروستاتا.

ويشير لون البول البرتقالي إلى وجود مشكلة في الكبد أو القناة الصفراوية.

مخاطر الإكثار من شرب الماء
ولأن الاعتدال هو أهم نصيحة يمكن اتباعها عند التعامل مع الجسم البشري وكافة الكائنات الحية، فيجب أن تتذكر جيدا أن شرب الكثير من الماء هو أيضا خطير، لأنه يؤدي الى نقص صوديوم الدم.

إذا تم تناول الكثير من الماء بما يزيد عن الحدود الطبيعية لأي سبب فإن خلايا الجسم تبدأ بالانتفاخ. ويمكن أن يسبب الإكثار من شرب الماء الصداع والتشوش وشعور عام بالإرهاق، بل ويمكن أن يؤدي أيضا إلى ضعف العضلات، والإصابة بتشنجات ونوبات وحتى الدخول في مرحلة غيبوبة.

وكالات
بواسطة : admin
 0  0  72