• ×

إصابات الدماغ تزيد فرص التعرض للخرف

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 الإصابات تؤدي إلى أعراض جسدية وإدراكية واجتماعية وعاطفية ويمكن أن تتراوح النتيجة من الشفاء الكامل إلى العجز الدائم أو الموت، لا سيما عند الأطفال والشباب.

إصابات الدماغ في العشرينات ترفع خطر الخرف في الخمسينات
واشنطن – حذّرت دراسة أميركية حديثة من أن إصابات الدماغ الرضية تجعل الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بمرض الخرف.

الدراسة أجراها باحثون بكلية العلوم الصحية بجامعة واشنطن الأميركية، ونشروا نتائجها في العدد الأخير من دورية “ذو لانسيت سايكايتري” العلمية.

وتحدث إصابات الدماغ الرضية “تي.بي.آي” عندما تتسبب قوة خارجية في إحداث جرح مؤلم في الدماغ، ويمكن تصنيفها على أساس آلية وشدة اختراق الإصابة للرأس.

ويمكن أن تؤدي تلك الإصابات إلى أعراض جسدية وإدراكية واجتماعية وعاطفية وسلوكية، ويمكن أن تتراوح النتيجة من الشفاء الكامل إلى العجز الدائم أو الموت، لا سيما عند الأطفال والشباب.

ولكشف العلاقة بين إصابات الدماغ الرضية والإصابة بمرض الخرف، أجرى الفريق واحدة من أكبر الدراسات حتى الآن لحوالي 2.8 مليون شخص أصيبوا بإصابات الدماغ الرضية في الدنمارك.

ووجد الباحثون أن إصابات الدماغ الرضية زادت فرص إصابة الأشخاص بمرض الخرف بنسبة 24 بالمئة، مقارنة مع الأشخاص الذين لم تحدث لهم تلك الإصابات. ووجدوا أيضا أن من كانت إصابات الدماغ الرضية لديهم حادة، زادت لديهم فرص الإصابة بالخرف بنسبة 35 بالمئة، فيما بلغ الخطر لدى من أصيبوا بإصابات خفيفة بالدماغ 17 بالمئة.

وقال قائد فريق البحث الدكتور جيسي فان، أستاذ الطب النفسي والعلوم السلوكية في كلية الطب بجامعة واشنطن “ما أدهشنا هو أنه حتى الإصابات الخفيفة في الدماغ كانت مرتبطة بخطر الإصابة بالخرف”. وأضاف أن “العلاقة بين عدد إصابات الدماغ المؤلمة وخطر الإصابة بالخرف كانت واضحة جدا؛ فكلما زاد عدد الإصابات زاد الخطر”.

وأشار إلى أن “هناك اكتشافا مهما هو أنه إذا كانت لديك إصابات في الدماغ في العشرينات من العمر، فإن خطر الإصابة بالخرف في الخمسينات يزيد بنسبة 60 بالمئة”.

العرب
بواسطة : admin
 0  0  145