• ×

عسل سدر جبلى أصلى

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


عسل سدر جبلى أصلى


من إيميلي


أرسل الدكتور حمزة خشيفاتي الإيميل التالي:


عسل سدر جبلى أصلى


image


الحصول على عسل السدر صعب لندرة شجرة السدر التى يتغذى عليها النحل من الجبال واثبتت دراسات علمية بان عسل السدر الجبلى ( الأصلى ) يشفى من اكثر من 36 مرض بإذن الله منهم على سبيل المثال وليس الحصر يشفى من :

) امراض الطحال - الكلى - الكبد والفيروسات الوبائية مثل فيروس ايه , بى ، سى - واثبتت جامعة صوفيا ان عسل السدر شفى اكثر من 36 حالة سكر نهائيا ً - ومفيد جدا جدا للأطفال ناقصى النمو فهو غذاء طبيعى مليئ بكل احتياجات جسم الطفل ليغذيه تغذية سليمة - .................... إلخ.


لكى تتعرفوا على ان العسل اصلى ام لا :

1. عسل السدر الجبلى ( اصلى ) : لان له رائحة السدر المميزة عكس باقى انواع العسل زات الرائحة الموحدة.

2. عسل السدر الجبلى ( اصلى ) : لان لونه غامق نتيجة لتغذية النحلة على شجرة السدر و لتركيزه عكس باقى انواع العسل الاخرى ذات الالوان الفاتحة.

3. عسل السدر الجبلى ( اصلى ) : لانك اذا وضعته فى الثلاجة لفترة طويلة ولايتغير قوامه ولا يحبب او يسكر مثل باقى انواع العسل لانه اصلى وغير مغشوش باى اضافات فهو طبيعى 100% .
يختلف عسل السدر من منطقة لأخرى طعماً ..ولوناً.. ورائحة..وكثافة
ويميّزه خلوّه من الأزهار الأخرى فيكون لونه بني فاتح ومائل للإحمرار ورائحته زكية لايشبهها شيء ، وطعمه لذيذ غير لاذع ويقبله الأطفال بتلذذ.

وهناك عسل سدر المناطق الجبلية أو الساحلية وبعض مواسم السدر تشوبها الكثير من الأزهار الأخرى فيتأثر اللون والطعم والرائحة.

في اليمن مناطق مشهورة بعسل السدر وأشهرها (دوعن) في حضرموت و(جردان) و (بيحان) في محافضة شبوة.
وسبب التميز أن موسم السدر لاتوجد به أي أزهار أخرى وهي مناطق جبلية مقابلة للصحراء.
بينما هناك مناطق قريبة منها توجد بها زهرة (السلع) تجعل عسل السدر لاذع للحلق ولونه غامق ولزوجته خفيفة جدا.
السدر ينتشر في المناطق الحارة غالبا والأودية الدافئة حول المزارع والتربة الخصبة

عسل السدر الذي أعرفه لونين الاول يميل للصفرة ورائحته عند فتح العلبة رائحة البغوة ( زهرة السدر ) وهو لذيذ الطعم جدا ومستساغ للغاية اما الاخر فيكون لونه اقرب للون الشاهي الثقيل نوعا وطعمه جيد ولكن ليس كالاول .
السدر هو الذي ذكر في القرآن الكريم, ويسمى باللغة الدارجة بالـ ( نبق ).
شجرة تزهر لمرتين مرة تسمى بالتزهير الكاذب وهو في الربيع حيث لا يعرب عن حمل، وأخرى في فصل الخريف والذي يأتي بعده الحمل.
تنبت هذه الشجرة في الأجواء الحارة الرطبة. ومن ميزتها أنها تغلغل عرقا في باطن الأرض من كل الاتجاهات متشعبا, لذلك لا يرغب وجودها بعض المزارعين من أجل هذه الميزة خوفا على باقي النباتات المجاورة، هي شجرة معمرة دائمة الخضرة تتحمل ظروف الطبيعة القاسية، يوجد من حملها أصناف عديدة, مثلا: البمباوي، الملاسي، التفاحي، العرموطي، الفصامي, هذه التسميات خاصة بنا أهل البصرة, هنالك طريقة نجعل خلالها شجرة السدر أو السدرة تحمل من جميع هذه الأصناف, وهذه الأصناف تتفاوت كثيرا بطعمها وشكلها, وهي طريقة ( التركيب ) حيث نأتي ببرعم ( عين ) من شجرة ملاسي على سبيل المثال فنزرعها بجسد الشجرة الفصامي لينتج عن غصن يحمل من صنف الملاسي وهكذا ننوع الحمل. أما لون العسل الناتج من هذه الشجرة فهو كلون الشاي، عند تعرضه للشمس نجده يعرب عن لون أخضر يشوب اللون الأصلي للعسل، بعض هذه الأنواع للعسل تصدر ماده كمادة الوغف ترتفع أعلى البرطمان تتحول لمادة شبيهة بالعلكة،
على أن هذا العسل لا يتبلور بتاتا، وهو كثيف جدا، وحسب التجارب يقال بأن له قدرات واضحة المعالم للعلاج أهمها أنه يداوي المصروع ويأتي بنتائج مذهلة.

النبق هو الثمرة والمزارعون لا يرغبون تواجدها وذلك لتغلغل جذورها لمسافات واعماق بعيدة تصل الى اعماق الآبار الأمر الذي يؤثر على الآت ضخ المياه والعهدة ايضا على الراوي كما انها توجد في مناطق المدينة المنورة وهي مناطق صحراوية وفي الصحراء ودائمة الخضرة رغم ندرة الامطار .
معلومات إضافية:
لون عسل السدر يعتمد على نوع السدر الذي يتميز بتعدد انواعه ، و كذلك يعتمد على نوع التربة و المنطقة
و كذلك يعتمد على ما يحيط به من نباتات و نسبة صفائه.
السدر في الغالب بني يميل الى الاحمرار و يزداد لونه غمقاً كلما طال خزنه.
و هو صعب التبلور لاحتوائه على الصموغ لكنه بالتالي يتبلور كباقي الأعسال و يفتح لونه عند التبلور وهذا امر طبيعي
و حتى النكهه لاتكون قوية عند تبلوره لكن اللون و النكهه سرعان ما تعود ما ان يزول التبلور.
العسل الجبلي هو إفراز لنوع من النحل البري غالبا ما يعيش في كهوف الجبال ، وأشهر أنواع العسل الجبلي في منطقتنا العربية هو عسل السدر الجبلي الحضرموتي نسبة إلي جبال حضرموت في اليمن ، وللعسل الجبلي ميزات لا يمكن نكرانها ، ألا وهي أن هذا النحل البري يتغذى علي رحيق أزهار الأعشاب الجبلية ، هذه الأعشاب الجبلية لها بالفعل ما يميزها عن الأعشاب المزروعة من حيث التنوع والندرة وكفاءة المواد الفعالة وتركيزها

هذا هو العسل الجبلي الأصلي وهو مرتفع الثمن في أماكنه الأصلية أما المتداول في تلك الإعلانات التجارية فهو بطبيعة الحال مغشوش فإذا قلنا إن الكيلو جرام من هذا العسل في منابعه الأصلية يبلغ لأضعاف مضاعفة من السعر الذي تعرضه تلك الإعلانات فما هو السر وراء ذلك ؟؟؟ السر البديهي لهذا الأمر أن تلك الشركات تستغل عدم خبرة أغلبية هؤلاء المستهلكين في عسل النحل من جهة ومن جهة أخري تلجأ إلي أساليب غير مشروعة في طمس معالم العسل ، فعلي سبيل المثال لا الحصر لون العسل الجبلي غامق وللتحايل علي ذلك يلجئون إلي تغذية النحل علي مواد تعطيه اللون الغامق مثل الكوكاكولا !!!!!! أيضا العسل الجبلي قوامه أغلظ من العسل العادي وللتحايل علي هذا يلجئون إلي تسخين العسل ( عقده ) !!!!! لكن الشيء الذي لا يستطيعون غشه هو الرائحة فرائحة العسل الجبلي مميزة ولحسن الحظ لا يمكن غشها ، لكن هذا يحتاج إلي خبرة وهنا مربط الفرس ...


talzari@yahoo.com
الصحة والحياة talalzari.com


بواسطة : admin
 0  0  22851