• ×

السعادة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط



السعادة


من إيميلي


وصلني من الدكتور أنس حسن زارع الإيميل التالي:


السعادة


امتلأت كتب علم النفس والصحة بألوف الأفكار والاقتراحات والبرامج والهدف: سعادتك.

قرأت أن هناك نظرية تقول إن السعادة: طاقة ... أي أن الإنسان لديه طاقة ... هذه الطاقة يستطيع أن يستهلكها علي مهل أو يستهلكها بهبل ... تماما كما أن لديك مبلغا من المال تستطيع أن تنفقه في شهر أو تنفقه في لحظة والمبلغ واحد ... كما أن العصر واحد ... والطاقة واحدة ... فما الذي يجعلك سعيدا أو تعيسا ؟!

الجواب: حسن إدارتك لهذه الطاقة ... أو بعبارة أخري : إن السعادة هي فن وعلم وتنظيم الطاقة ... حسن إدارتها ... أي المشكلة كلها: هي الإدارة ... فن وعلم ... وليست السعادة فقط ... وإنما الصحة أيضا ... فالصحة هي علم وفن إدارة وظائف وغدد جسمك وسلوكياتك الاجتماعية والنفسية ... لماذا ؟
لأن الإنسان : جسم ونفس وعلاقات ... وراء كل ذلك طاقة ... وليست البدانة إلا اختلال في الإدارة وكذلك النحافة ... وكل الاضطرابات في الإفرازات الغددية والسلوكيات الاجتماعية .

والسعادة ليس معناها الخلو من الألم ... كما أن التعاسة ليست هي الخلو من الفرفشة ... وإنما السعادة تماما كأصابع البيانو: أبيض وأسود.. ونحيل وغليظ ... وصارخ وهامس ... والبراعة هي أن تجعل من كل ذلك لحنا جميلا ...

كيف؟ هذه هي القضية وأساس الحلول كلها : علم وفن تصريف هذه الطاقة التي هي أساس كل شيء !
يعني إيه ؟ يعني السعادة ممكنة وأنها عند أطراف الأصابع بشرط أن تكون هناك أصابع قادرة علي أن
تمتد وتنثني, وأن يؤمن الإنسان بأن كل شيء ممكن ... جرب !

أنيس منصور


talzari@yahoo.com
الصحة والحياة talalzari.com


بواسطة : admin
 0  0  14217